رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

مورينيو سفيراً لأكاديمية «مهد» السعودية الرياضية

مورينيو سفيراً لأكاديمية «مهد» السعودية الرياضية

مورينيو سفيراً لأكاديمية «مهد» السعودية الرياضية

المدير الفني البرتغالي سيتيح للمدربين الوطنيين فرصة «المعايشة»

الأربعاء – 11 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 28 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15310]



مورينيو تعهد لمسؤولي الأكاديمية أن يروا نتائج مشروعهم بعد سنوات (الشرق الأوسط)



وقعت أكاديمية «مهد» الرياضية مع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق توتنهام الإنجليزي ليصبح سفيراً للأكاديمية، في اتفاقية تشتمل على مستويات عدّة تتيح لـ«مهد» الاستفادة من خبرات المدير الفني المتوج بدوري أبطال أوروبا لمرّتين؛ إذ سيقوم بزيارة الأكاديمية مرّتين في العام الواحد لتقييم المستوى الفني للاعبين والجهاز الفني.
كما تشمل الاتفاقية استضافة أفضل مدرب في العالم 2010 عشرين مدرباً سعودياً في النادي الذي يدربه (7 أيام على مرّتين في العام)، بما يتيح لهم متابعة المدرب البرتغالي أثناء الحصص التدريبية، وسيشارك صاحب الـ57 عاماً في ورشات العمل والاجتماعات التي ستقيمها الأكاديمية لمناقشة وتقييم الاستراتيجية التي وضعتها الأكاديمية للفئات السنية المستهدفة (6 أعوام – 12 عاماً)، مع رفعه تقريراً مفصلاً عن التوصيات المقدمة.
ويأتي اختيار جوزيه مورينيو أول سفراء «مهد»، لمسيرته الممتدّة على أكثر من 20 عاماً، توّجها بتحقيق 26 بطولة؛ كانت أبرزها دوري أبطال أوروبا مرّتين (مع بورتو البرتغالي 2004، وإنتر ميلان الإيطالي 2010).
من جانبه، أشار مورينيو إلى أن عمر الستة أعوام الذي ستبدأ معه «مهد» استقبال المواهب هو العمر الأمثل للبحث عن الموهبة وتطويرها، مضيفاً: «في هذا العمر، أنت تُعِدُّهُم نفسياً للارتباط بالحلم الذي تسعى لتحقيقه، وأعتقد أن (مهد) ستكون هي الحلم لكل طفل يعشق الرياضة، وستنتهي طريقاً تنمّي فيهم روح الفريق، وهذا النوع من المشاريع العالمية يجب أن يكون حلماً يلامس الجميع».
وعن مستقبل الأكاديمية قال: «أنا أعلم بالتأكيد أنها لن تثمر خلال وقتٍ قصير، لكن على المدى الطويل سترون نتائج هذا المشروع».
يذكر أن أكاديمية «مهد» أعلنت الثلاثاء الماضي عن اتفاقية تعاون هي الأولى من نوعها في المملكة رياضياً مع الاتحاد الأوروبي، في إطار خُطَط تطوير تنتهجها الأكاديمية التي جرى تدشينها أواخر شهر يوليو (تموز) الماضي، نحو صناعة جيل رياضي سعودي قادر على التتويج بكبرى بطولات العالم.
ويعدّ مشروع أكاديمية «مهد» أكبر مشروع وطني يكتشف ويطور المواهب الرياضية حول المملكة، بدعم من الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، وتهدف إلى صناعة جيل جديد من الأبطال الرياضيين السعوديين، على مدار السنوات المقبلة، في كبرى المحافل الإقليمية والقارية والعالمية، على غرار كأس العالم ودورة الألعاب الأولمبية، ضمن مختلف الألعاب الفردية والجماعية، مثل كرة القدم وكرة السلة وكرة اليد وألعاب القوى ورفع الأثقال والسباحة والجوجيتسو والكاراتيه والجودو والجمباز والتجديف والريشة الطائرة… وغيرها.
وتتخذ الأكاديمية من الرياض وجدة والدمام مقار لها، وجرى اختيار المواقع بناء على الكثافة السكانية والبعد الجغرافي، كما تحتوي على 6 أقسام؛ هي: اكتشاف المواهب وتقييمها في الرياضات كافة، والتدريب، وتطوير الأداء الرياضي، والتميز، والتقنية الرقمية الحديثة، والمنافسات واختبار القدرات، بينما تستهدف مسح موهبة 1.7 مليون طفل بحلول عام 2025.


السعودية


الدوري السعودي

شارك برأيك وأضف تعليق

2020 ©