رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

مدرب الخليج قادري : سنلعب أمام النصر لإثبات جدارتنا

مدرب الخليج قادري : سنلعب أمام النصر لإثبات جدارتنا

متابعة : مُعاذ المسلّم

أكد المدير الفني لنادي الخليج التونسي جلال قادري أنه سيسعى في مواجهة يوم الغد أمام نادي النصر إلى أن يؤكد على المستوى الذي ظهر فيه في المباراة الأخيرة أمام الشعلة، و أضاف قادري : لاحظنا أن المستوى يتحسن من مباراة لأخرى بداية من مباراة الكأس أمام الدرعية ثم مباراة الشباب فالشعلة التي كنا راضين تمام الرضا عن الأداء والمستوى فيها رغم غير رضانا عن التفريط بنقطتين كان من الممكن أن تعزز موقع الخليج في جدول ترتيب الدوري.

وأكمل قادري حديثه قائلاً : هدفنا الأول أن نؤكد على مستوى الفريق وجدارته في اللعب بين الكبار خصوصاً وأننا سنلعب ضد فريق كبير حقق لقب الدوري في الموسم الماضي وهو فريق ممتاز يمتلك إمكانيات كبيرة لذلك سندخل المباراة بعيد عن أي ضغط وسنلعب المباراة للمتعة وإثبات الذات والظهور بالمستوى المشرف.

كما نفى أن يكون الفريق سيلعب تحت ضغط كبير بعد ما أشيع أن تواجد الجماهير النصراوية بكثافة وجلوسها في الواجهة المقابلة للمنصة كاملة بـ 12 ألف متفرج حيث أعتبر قادري ذلك إضافة للمباراة كمباراة مؤكداً أن هذه الأجواء التي تشجعه وبلا شك تشجع اللاعبين فاللاعبين في كل مكان في العالم يقدمون ” عرض ” ووجود المتابعين والمشاهدين هو شيء مشجع ومحفز ومن المعروف أن نادي النصر نادي له جماهيره ولا غرابة في أن تحضر بكثافة لتشجيع فريقها كما أننا نتمنى أن يحضر جماهير الخليج ليقول كلمته أيضاً خصوصاً بعد الحضور الغير مرضي في مباراة الشعلة.

وعن رؤيته للمباريات المقبلة كونه سيلعب ضد فرق كبيرة ومرشحة لجميع المنافسات كالنصر والهلال والأهلي والإتحاد قد قال : لا نملك في الخليج أي شيء نخسره وسنلعب لإثبات أن وجودنا في دوري الكبار أتى عن جدارة وأتى لأن الخليج نادي كبير.

أما رؤيته الخاصة لمباراة النصر فصرح المدرب أن التشكيلة لن تتغير عن المباراة الأخيرة لأنه يؤمن أن الفريق قدم مباراة كبيرة أمام الشعلة وأنه حريص على إعطاء اللاعبين المزيد من الثقة وستنحصر التغييرات في عنصر أو اثنين لدواعي تكتيكية فقط.

وحول ملائمة مركز كابتن الفريق حسين تركي كلاعب في الطرف الأيمن بدلاً من اللعب في خانة الهجوم قال : حسين قائد ولاعب منضبط تكتيكياً ومتى ما دعت الحاجة لتواجده في خانة الهجوم سيتواجد في هذه الخانة ولكن لابد من إيضاح نقطتين هامتين الأولى أن اللاعب طلال مجرشي ليس بجاهزيته التامة بعد خضوعه لعملية جراحية قبل شهر وفي حال جاهزيته فسيكون إضافة للفريق وأن حسين تركي لا يلعب في مركز غريب عليه به هو مركز محبب له وسبق له أن لعب فيه خصوصاً في نهاية الموسم الماضي وبالرغم من عدم توفيقه في أداء الدور الهجومي في المبارتين الماضيتين إلا أنه لاعب هداف وسيرضي الجماهير في المباريات القادمة إن شاء الله.

شارك برأيك وأضف تعليق

2020 ©