رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

مبابي يعود ويمنح سان جيرمان الأفضلية على نيس

مبابي يعود ويمنح سان جيرمان الأفضلية على نيس

مبابي يعود ويمنح سان جيرمان الأفضلية على نيس


الاثنين – 4 صفر 1442 هـ – 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [
15273]



مبابي يسجل لسان جيرمان من ركلة جزاء في مرمى نيس (أ.ب)



حقق باريس سان جيرمان حامل اللقب فوزا ثانيا لكن بسهولة هذه المرة على مضيفه نيس 3 – صفر، أمس في المرحلة الرابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وكان سان جيرمان استهل موسمه متخما بالإصابات بفيروس «كورونا» المستجد والإيقافات، فخسر مباراتين قبل أن يفوز بصعوبة على ميتز ويحقق انتصاره الثاني أمس على أرض الفريق الجنوبي نيس.
وبدا فريق العاصمة مقنعا أمام نيس، حتى في ظل غياب بعض نجومه يتقدمهم البرازيلي نيمار الموقوف بعد أحداث الشغب في مباراة مرسيليا (صفر – 1).
وحمل المهاجم العائد بعد التعافي من الإصابة بـ«كورونا» كيليان مبابي، 21 عاما، عبء قيادة الهجوم ونجح في المهمة عندما سجل هدفا قبل نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه في الدقيقة (38). ثم انطلق بسرعة رهيبة قبل الاستراحة ممهدا لهدف ثان بتمريرة عرضية سجل منها الأرجنتيني أنخل دي ماريا في الدقيقة 45. وكان مدرب سان جيرمان الألماني توماس توخيل قد حذر قبل المباراة قائلا: «لا تنتظروا الكثير من مبابي»، وذلك حماية للنجم الشاب الفائز بكأس العالم الأخيرة مع بلاده والعائد بعد غياب، حيث لم يشارك في تمارين جماعية حتى يوم الجمعة.
ودفع مدافع نيس الجزائري يوسف عطال ثمن تألق مبابي على الجناح الأيسر، وكان الأخير قريبا من تحقيق الثنائية في أكثر من منافسة وأرهق مدافعي الخصم إلى أن خرج في الدقيقة 79.
وعزز دي ماريا انتصار فريقه بهدف ثالث من كرة رأسية إثر عرضية متقنة من البرازيلي ماركينيوس في الدقيقة 66. وبرز العائد من «كورونا» أيضا الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس بصده عدة كرات خطيرة في الدقائق 53 و78 و88، من محاولات نيس النادرة في المباراة.
وكان المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي قريبا من التسجيل لكرة كرته ارتدت من القائم في الدقيقة (57)، علما بأنه لم يسجل منذ 29 فبراير (شباط) الماضي.
وبعد إصابة الإسباني خوان برنات والألماني تيلو كيهرر، خرج لاعب الوسط السنغالي إدريسا غي مصابا بكاحله منتصف الشوط الأول لينضم إلى قائمة المتغيبين.
وكان رين انتزع الصدارة مؤقتا بقلبه الطاولة على ضيفه موناكو عندما حول تخلفه إلى فوز 2 – 1 فيما واصل لنس العائد حديثا إلى دوري الأضواء انطلاقته القوية بفوزه الثمين على ضيفه بوردو 2 – 1 في افتتاح المرحلة الرابعة.
وكان موناكو البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الدولي التونسي الأصل وسام بن يدر في الدقيقة 28، لكن رين انتفض في الشوط الثاني وتحديدا الدقائق العشر الأخيرة التي سجل خلالها هدفين قلبا بهما الطاولة على فريق الإمارة عبر ستيفن نزونزي في الدقيقة 81، وأدريان تروفير (90). وهو الفوز الثالث على التوالي لرين بعد سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه ليل 1 – 1 في المرحلة الأولى، فرفع رصيده إلى 10 نقاط منتزعا المركز الأول مؤقتا بفارق نقطة واحدة أمام سانت إتيان ولنس الذي حقق فوزه الثالث على التوالي عندما تغلب على ضيفه بوردو 2 – 1.
ومني موناكو بخسارته الأولى هذا الموسم بعد تعادل وانتصارين فتراجع إلى المركز الرابع بعدما تجمد رصيده عند سبع نقاط.


فرنسا


كرة القدم فرنسا

شارك برأيك وأضف تعليق

2020 ©