رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

مصر تتطلع لإبهار العالم في قرعة كأس أفريقيا تحت سفح الأهرامات

مصر تتطلع لإبهار العالم في قرعة كأس أفريقيا تحت سفح الأهرامات

مصر تتطلع لإبهار العالم في قرعة كأس أفريقيا تحت سفح الأهرامات

اللجنة المنظمة وجهت الدعوة لـ700 شخصية رياضية يتقدمها إنفانتينو
الجمعة – 6 شعبان 1440 هـ – 12 أبريل 2019 مـ رقم العدد [
14745]

الجماهير المصرية تعول الكثير على منتخب الفراعنة في نهائيات الأمم (أ.ف.ب)

القاهرة: «الشرق الأوسط»
على مقربة من أهرامات الجيزة، تستضيف القاهرة اليوم الجمعة قرعة كأس الأمم الأفريقية 2019 في كرة القدم تحضيرا للبطولة الأكبر في تاريخ القارة، والتي تعد مصر بأن تكون جاهزة لها، رغم عدم إعلانها أي إجراء ملموس بشأنها قبل نحو شهرين فقط من انطلاقها.
وتستضيف مصر بين 21 يونيو (حزيران) و19 يوليو (تموز)، بطولة الأمم الأفريقية الأكبر بمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى بدلا من 16، علما بأن البطولة القارية تقام للمرة الأولى أيضا في الصيف بدلا من مطلع العام.
ومع اقتراب موعد انطلاق البطولة، لا يزال العديد من الأسئلة من دون إجابات واضحة، مثل أماكن معسكرات المنتخبات الـ24. شروط التأشيرات بالنسبة إلى المشجعين الراغبين بالحضور وغيرها من التفاصيل التنظيمية.
وتقول ناتالي راب، مديرة الإعلام في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، إن كل التفاصيل يتوقع أن تصبح أوضح «بعد إجراء القرعة». واختيرت مصر لتنظيم البطولة للمرة الرابعة، والأولى منذ 2006. في يناير (كانون الثاني) الماضي فقط، بعد منافسة مع جنوب أفريقيا على إثر قرار الاتحاد القاري سحب التنظيم من الكاميرون بسبب التأخر في تجهيز البنية التحية اللازمة والقلق من الوضع الأمني.
وعلى صعيد الملاعب، نشرت اللجنة المصرية المنظمة الشهر الماضي قائمة بستة ملاعب قالت إنها ستستضيف المباريات، وذلك عبر حسابها على «تويتر» وباللغة العربية حصرا. ولم يؤكد الاتحاد الأفريقي حتى الآن رسميا قائمة هذه الملاعب.
وقال رئيس اللجنة المنظمة اللاعب الدولي السابق محمد فضل لوكالة الصحافة الفرنسية «كان علينا أن نختار بين 10 ملاعب واخترنا ستة»، ثلاثة منها في القاهرة (استاد القاهرة الدولي والدفاع الجوي واستاد السلام) إلى جانب ملاعب الإسكندرية والسويس والإسماعيلية.
وغاب عن القائمة ملعبا بورسعيد وبرج العرب، وهما من الأبرز في البلاد، لا سيما الثاني الذي تقام عليه غالبية المباريات القارية للفرق المصرية، ويعد من الأكبر في العالم العربي مع سعة تصل إلى نحو 80 ألف متفرج. وقال هاني أبو ريدة رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة رئيس الاتحاد المصري إن بلاده تتطلع لإبهار العالم من خلال حفل القرعة.
وأضاف أبو ريدة للصحافيين: نحن الآن نصنع التاريخ كدولة مضيفة لهذه النسخة الاستثنائية التي تضم 24 فريقا بدلا من 16. لأول مرة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية ستقام البطولة في الصيف بدلا من موعدها المعتاد خلال شهري يناير وفبراير (شباط) كل عامين.
نعمل على مدار اليوم من أجل تنظيم بطولة رائعة ونجهز مفاجآت في حفل سحب القرعة. اخترنا سفح الأهرامات لإقامة القرعة لنجمع بين التاريخ والحاضر والمستقبل.
ووجهت اللجنة المنظمة للبطولة الدعوة إلى 700 شخصية دولية وأفريقية لحضور حفل القرعة على رأسهم جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا). كما وجهت الدعوة للعديد من أساطير القارة السابقين بينهم يايا توري قائد ساحل العاج والمغربي مصطفى حاجي والنيجيري إيمانويل أمونيكي مدرب تنزانيا الحالي والسنغالي الحاج ضيوف.
وتم توجيه الدعوة لمحمود الخطيب أسطورة مصر السابق ورئيس النادي الأهلي الحالي الفائز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 1983 والمتوج بلقب نسخة عام 1986 في القاهرة.
وكذلك حسن شحاتة مدرب مصر الفائز بالبطولة ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010 بالإضافة إلى قادة منتخب مصر السابقين حسام حسن وأحمد حسن وعصام الحضري والمخضرم سمير عدلي المدير الإداري السابق لمنتخب مصر.
وسيشهد حفل القرعة تغطية إعلامية متميزة بعد أن خصصت اللجنة المنظمة 180 مقعدا لوسائل الإعلام الدولية والمحلية مع زيادة حصة الإعلاميين المصريين.
وضم التصنيف الأول منتخبات مصر وتونس وغانا وساحل العاج والكاميرون والسنغال بينما جاء في المستوى الثاني منتخبات المغرب ونيجيريا والكونجو الديمقراطية والجزائر ومالي وغينيا. وضم المستوى الثالث منتخبات أوغندا وجنوب أفريقيا وغينيا بيساو وزيمبابوي وأنجولا وبوروندي بينما ضم المستوى الرابع والأخير منتخبات موريتانيا وناميبيا وبنين وكينيا ومدغشقر وتنزانيا.
وعلى الصعيد الفني قال هاني رمزي المدرب المساعد لمنتخب مصر إن المكسيكي خافيير أجيري مدرب الفريق يترقب ما ستسفر عنه نتائج القرعة لوضع التصور النهائي للاستعداد للبطولة خلال المرحلة المقبلة. وأضاف «بناء على القرعة سيتم تحديد احتياجات الفريق والمنتخبات التي سنلتقي معها وديا».

مصر


كرة القدم

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©