رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

قتل الأحلام … بالطريقة الآسيوية

قتل الأحلام … بالطريقة الآسيوية

image

كتبه : نايف البدراني

ليلة الحلم ليلة النهائي الآسيوي لم تكن ليلة عادية في بداياتها وأحداثها ثم نهايتها الكل كان متفائل لثقتهم بالله أولا ثم بلاعبي فريقهم زعيم ومتسيد القارة بألقابه الستة .
كان الجميع من المحبين والمساندين للهلال يتمنون أن تنتهي المباراة بفرحة للوطن أولا ثم لعشاق الهلال الكيان في هذه الليلة ، الواقع كان يقول نعم ستأتي وكل شيء ممكن فالخصم ليس بتلك القوة وأدواته مهما كانت ليست بقوة أدوات الزعيم كان المتفائلون يتوقعون هدفا هلاليا في أي لحظة بين كل كرة وأخرى يقولون ( هذا هو ) .
الإ أن المؤلف الياباني ( نيشيمورا ) ومن معه في أجندته كان له رأي آخر على المستطيل الأخضر فأبدع بتأليف كتابه ( قتل الأحلام بالطريقة الآسيوية ) فلم يدع مجالا ليلتها لإحسان النية أو البعد عن التقصد أخطاء وضربات جزاء أمام ناظريه بل أن كل ضربة جزاء تثبت أنها أوضح من التي قبلها حتى خيل للمتابع أنه لا يوجد في قاموس كرة القدم مصطلح ضربة جزاء
فالياباني بسوءه المتفق عليه أعاد ذكريات سلفه ( أوكادا ) في سنوات مضت فكأن التاريخ يعيد نفسه وبعبارة عندما يقترب الهلال من الكأس سلط عليه حكم .
ويبدو أن الياباني نيشيمورا أجاد اللعبة والضرب من ( تحت الطاولة )ليس عيبا أن تخسر ولكن العيب عندما تكون الخسارة بأساليب رخيصة كنا نظن أن الزمن قد عفا عليها .

فواصل
– تحية شكر للجماهير الهلالية التي حضرت وملأت مدرجات الدرة قبل اللقاء بساعات .
– تحية شكر للإدارة واللاعبين فلم يقصروا ولكن الله أراد .
– دموع الكبيرين ياسر والشلهوب تغني عن الآف المقالات في العشق .
– تقبيل نواف العابد لرأس القائد ياسر القحطاني يثبت أن بيئة الهلال غير .
– ما بناه الهلال في سنوات هدمه الياباني في ٩٠ دقيقة .
– وما بناه علي رضا في ٩٠ دقيقة أكمله نيشيمورا في ال ٩٠ الأخرى .
– ليس عيبا أن لا تشجع الهلال ولكن العيب أن تتصنع ذلك ليظهر بعدها وجهك القبيح .
– الذين يطالبون بمعاقبة الشمراني هل شاهدوا حركة اللاعب الأسترالي ؟؟؟ .

ختاما :
حتى وأنت غائب لا يزالو خلفك …
حتى وأنت تسقط لا زلت أعلى منهم …
حتى وأنت تكسر لا زلت أقوى منهم
لله دررررك من هلااال .

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©