رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

سولسكاير يعترف بخروج يونايتد من سباق القمة وانحسار هدفه على المربع الذهبي

سولسكاير يعترف بخروج يونايتد من سباق القمة وانحسار هدفه على المربع الذهبي

سولسكاير يعترف بخروج يونايتد من سباق القمة وانحسار هدفه على المربع الذهبي

التعادل المخيب مع كريستال بالاس عزز من فرص مانشستر سيتي في التتويج بطلاً للدوري الإنجليزي

الجمعة – 22 رجب 1442 هـ – 05 مارس 2021 مـ رقم العدد [
15438]



هندرسون حارس يونايتد يتصدى لأخطر هجمة من انفراد فان أنهولت لاعب بالاس (إ.ب.أ)
سولسكاير محبط من أداء لاعبي يونايتد (إ.ب.أ)



اعترف النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد بأن فريقه سيواجه منافسة شرسة على إنهاء الدوري الإنجليزي في المربع الذهبي، وليس منافسة سيتي على اللقب، بعد التعادل بدون أهداف مع كريستال بالاس.
وواصل يونايتد وليستر سيتي نزيف النقاط بسقوطهما في فخ التعادل أمام مضيفيهما كريستال بالاس صفر-صفر وبيرنلي 1-1 على التوالي في المرحلة التاسعة والعشرين المقدمة لانشغال بعض الفرق بمسابقة الكأس. وقدم كريستال بالاس وبيرنلي خدمة إلى مانشستر سيتي المتصدر والفائز على ولفرهامبتون 4-1 في افتتاح المرحلة، وسمحا له بتوسيع الفارق من 12 إلى 14 نقطة عن جاره اللدود يونايتد قبل ديربي المدينة الأحد المقبل.
وخيب يونايتد الآمال بتعادل ثان على التوالي بعد الأول أمام المضيف تشيلسي بالنتيجة ذاتها، وكرسوا تراجع نتائجهم في الآونة الأخيرة حيث سقطوا في فخ التعادل الرابع في المباريات الخمس الأخيرة وأهدروا ثماني نقاط في سعيهم إلى المنافسة على اللقب، بعدما كانوا في الصدارة قبل 10 مراحل.
وافتقر يونايتد ثاني الترتيب للفاعلية باستاد سيلهيرست بارك، ليفشل في كسر صمود كريستال بالاس، الذي بات يملك 34 نقطة في المركز الثالث عشر. وانتقد سولسكاير فريقه بعد الأداء المتواضع، وقال: «إذا أردت التقدم في الترتيب يجب أن تفوز، علينا انتزاع هذا عن استحقاق، علينا الفوز في المواجهات الثنائية، علينا القتال والتمرير بشكل أفضل، لكننا فقدنا الكرة كثيرا». وأضاف: «يجب أن ندخل كل مباراة والتفكير في الفوز والرغبة في الانتصار. علينا التركيز على أنفسنا. نحن في منافسة على إنهاء الموسم في الربع الذهبي، لذا فكل مباراة مهمة».
ولم يكن سولسكاير مهتما بحفاظ فريقه على شباكه نظيفة للمرة الثالثة على التوالي، وشدد على أن يونايتد افتقر للفاعلية لتحويل التعادلات إلى انتصارات، وتابع: «بالتأكيد الأمر مقلق. عندما تحافظ على الشباك نظيفة ثلاث مرات متتالية فهذا يساعدك على تحقيق الانتصارات، لكننا لم نلعب بكفاءة. علينا استعادة الفاعلية مرة أخرى ومحاولة تحقيق الانتصارات… في بعض الأحيان عندما لعبنا بالإيقاع المناسب صنعنا الفرص للتسجيل، لكن لا أعتقد أننا كنا نستحق أكثر من نقطة واحدة».
كما اعترف الصربي نيمانيا ماتيتش لاعب وسط يونايتد، الذي فضل المدرب سولسكاير إشراكه على حساب سكوت مكتوميناي، بأن فريقه قدم أداء متواضعا، وقال: «علينا تقديم أفضل من ذلك، يجب أن نخاطر في الهجوم لصنع الفرص، نحن مانشستر يونايتد، وعلينا الفوز بمثل هذه المباريات، تنتظرنا مباراة كبيرة الأحد ضد مانشستر سيتي وعلينا التركيز فيها».
وأضاف: «عندما لا نفوز نشعر بالإحباط. الأجواء في غرفة الملابس لم تكن جيدة. لو هناك أي إيجابيات فهي الخروج بشباك نظيفة».
وهاجم يونايتد في أغلب فترات المباراة، لكن البرتغالي برونو فرنانديز لاعب الوسط المؤثر فشل في ترك بصمته، وكانت أخطر فرصة في المباراة من نصيب بالاس، إذ أضاع باتريك فان أنهولت كرة من انفراد في الدقيقة 90.
وشارك المهاجم الأورغواياني إدينسون كافاني في التشكيلة الأساسية ليونايتد بعد غيابه عن آخر أربع مباريات بسبب إصابة عضلية، وأهدر فرصة في الدقيقة 14 عندما أطاح بالكرة من مدى قريب فوق العارضة، وكانت أفضل فرص يونايتد تلك التي سددها ماتيتش من حدود منطقة الجزاء وأنقذها الحارس جويل وارد ببراعة.
على جانب آخر، أشار سولسكاير إلى أن ناديه ربما لن يسمح لبرونو فرنانديز بالانضمام إلى منتخب البرتغال في فترة التوقف الدولي المقبلة، إذ طُلب منه الدخول في الحجر الصحي عند عودته إلى إنجلترا.
وبسبب القيود التي تفرضها المملكة المتحدة على الوافدين من البرتغال لمكافحة فيروس كورونا ربما يضطر فرنانديز للخضوع للحجر الصحي لعشرة أيام عند عودته إلى مانشستر. ومنح الاتحاد الدولي (الفيفا) الأندية الحق في رفض انضمام لاعبيها لمنتخباتهم إذا طُلب منهم الدخول في حجر صحي لأكثر من خمسة أيام عند عودتهم. وقال سولسكاير: «لم نتخذ القرار النهائي بعد، لكن لا يوجد أي منطق لو خسرت لاعبك لعشرة أيام، نحن من ندفع رواتب اللاعبين، والفيفا منحنا الحق في عدم ترك اللاعبين». وتلعب البرتغال ضد أذربيجان وصربيا ولوكسمبورغ في تصفيات كأس العالم في 24 و27 و30 مارس (آذار) على الترتيب.وإذا خضع فرنانديز للحجر الصحي لعشرة أيام عند عودته من البرتغال سيغيب عن مواجهات برايتون وتوتنهام في الثالث والعاشر من أبريل (نيسان).
وبدوره واصل ليستر سيتي نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام مضيفه بيرنلي 1-1، لتتهدد فرصه في البقاء بالمربع الذهبي.
وفشل ليستر سيتي في تعويض خسارته على أرضه أمام آرسنال 1-3 في المرحلة الماضية، واكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده إلى 50 نقطة بالمركز الثالث. في المقابل، عزز بيرنلي موقعه في المركز السادس عشر برصيد 27 نقطة.
وفي مباراة ثانية، أنعش شيفيلد يونايتد آماله الضئيلة بالبقاء بفوز ثمين على ضيفه أستون فيلا بهدف وحيد سجله ديفيد ماكغولدريك في الدقيقة 30. وأكمل شيفيلد يونايتد المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 55 إثر طرد مدافعه فيل جاغيلكا، دون أن يستغل أستون فيلا النقص العددي لإدراك التعادل على الأقل. ورفع شيفيلد يونايتد رصيده إلى 14 نقطة بفوزه الرابع هذا الموسم، فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند 39 نقطة في المركز التاسع.


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©