رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

سجال مصري – تونسي حول «استاد السويس»

سجال مصري – تونسي حول «استاد السويس»

سجال مصري – تونسي حول «استاد السويس»

يستضيف مباريات المجموعة الخامسة بـ«أمم أفريقيا 2019»
الاثنين – 9 شعبان 1440 هـ – 15 أبريل 2019 مـ رقم العدد [
14748]

القاهرة: «الشرق الأوسط»
دخلت مصر وتونس في سجال رياضي حول «استاد السويس الجديد» الذي يستضيف مباريات المجموعة الخامسة ببطولة الأمم الأفريقية، التي تنطلق في شهر يونيو (حزيران) المقبل. وأصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم، انتقادات بشأن أرضية الملعب والإصلاحات الجارية فيه، بينما ردت مصر بإجابات واضحة حول المعلب الذي وصفته بأنه صاحب أفضل أرضية في مصر.
وأصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم، بياناً، أول من أمس، نشره عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، أعرب فيه عن استيائه أولاً من حفل قرعة كأس الأمم الأفريقية، الذي أقامته مصر على سفح الأهرامات يوم الجمعة الماضي، مشيرة إلى أن الفيلم الوثائقي تجاهل «إنجازات نسور قرطاج».
وقال الاتحاد التونسي: «بعد واجب التهنئة بمناسبة نجاح مراسم حفل قرعة كأس أمم أفريقيا 2019. وجّه السيد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم مكتوباً رسمياً إلى السيد هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، ورئيس لجنة تنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019. عبّر فيه عن استيائه واستغرابه من تجاهل الإنجاز التونسي في الفيلم الوثائقي، الذي بثّ خلال حفل القرعة مساء الجمعة الماضي».
وتابع: «تضمن الشريط الموجز لقطتين اقترنتا بهزيمة المنتخب التونسي على يد جنوب أفريقيا سنة 1996، وبهدف لمنتخب زامبيا في مرمى منتخب تونس سنة 2015، في حين أن المنتخب أنهى تلك المباراة منتصراً 2 – 1. هذا، ولم يتعرض الشريط بأدنى إشارة إلى الدورات الثلاث التي نجحت تونس في تنظيمها سنوات 1965 و1994 و2004؛ حيث اقترنت الأخيرة بتتويج تونس في بطولة أمم أفريقيا».
ونشرت الصفحة الرسمية للاتحاد التونسي لكرة القدم بياناً ثانياً انتقدت فيه الملعب الذي ستقام عليه مباريات المجموعة الخامسة، وهو استاد السويس. وقال الاتحاد، في بيانه، إن «وفداً من الاتحاد زار ملعب السويس، لمعاينة الأمور اللوجيستية الخاصة بتلك الملاعب عن قرب، سواء الملعب الرئيسي وملعب التدريبات، واتضح أنهما لن يكونا جاهزين قبل انطلاق البطولة القارية بصورة كاملة».
وأوقعت القرعة تونس في المجموعة الخامسة في مواجهة مالي وموريتانيا وأنغولا، التي ستقام مبارياتها على استاد السويس.
في المقابل، ردّ الاتحاد المصري لكرة القدم، عبر أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارته والمنسق العام للجنة المنظمة لبطولة كأس أمم أفريقيا، قائلاً: «جميع الملاعب الخاصة بالبطولة، عدا استاد الدفاع الجوي، تخضع حالياً للصيانة، على أن يتم الانتهاء منها قبل انطلاق المسابقة».
وتابع في تصريحات صحافية: «لدينا 5 ملاعب أرضيتهم في الصيانة، حتى الملعب الجاهز الذي يستضيف مباريات حالياً، وهو الدفاع الجوي، سيتم غلقه فترة ليست بالكبيرة لإجراء صيانة عليه».
وأكمل: «لا يزال العمل جارياً في الملاعب، إذ يتم تغيير جميع المقاعد في بعض الملاعب، بجانب إعادة تشطيب غرف خلع الملابس حالياً». وأوضح قائلاً: «استاد السويس سيكون من أروع الملاعب، ونؤكد أن جميع الملاعب ستكون على أعلى مستوى قبل بداية المسابقة».
في السياق نفسه، ردّ محمد فضل، مدير بطولة الأمم الأفريقية، على الانتقادات التونسية، وقال: «الانتقاد غير مبرر على الإطلاق، لأن أرضية الاستاد حالياً هي الأفضل في مصر».
وأضاف فضل خلال مداخلة تلفزيونية، أول من أمس: «المسؤولون في الاتحاد التونسي خانهم التعبير، لكننا نكن لهم كامل الاحترام، ونوضح لهم كل التفاصيل، خاصة أن أي أحد منهم لم يتحدث معنا بصورة واضحة بشأن هذا الأمر».
وتابع: «نعد جميع المنتخبات بتوفير المناخ المناسب لهم، قبل انطلاق البطولة بفترة كافية».
وتنظم مصر البطولة خلال الفترة من 21 يونيو (حزيران)، إلى 19 يوليو (تموز) المقبلين. وتشهد النسخة المقبلة من بطولة أمم أفريقيا مشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى، ويتأهل صاحبا المركزين الأول الثاني في كل مجموعة بنهاية الدور الأول إلى الدور الثاني (دور الـ16) كما يرافقها أفضل 4 منتخبات جاءت في المركز الثالث.
وأجرت المنتخبات المشاركة في المجموعة الخامسة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، جولة تفقدية رسمية، أول من أمس (السبت)، لاستاد السويس الرياضي، الذي ستقام عليه مباريات المجموعة الخامسة، التي تضم منتخبات تونس وموريتانيا وأنغولا ومالي، وتفقد وفد المنتخبات المشاركة استاد السويس الرياضي وأعمال التطوير التي تجري به، بالإضافة إلى تفقد ملاعب التدريب الفرعية الموجودة في الاستاد، كما زار الوفد أيضاً فنادق الإقامة الموجودة بمنطقة العين السخنة وداخل المدينة.

مصر


كرة القدم

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©