رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الهلال يحلق بنقاط الكلاسيكو ويعود إلى صدارة «المحترفين»

الهلال يحلق بنقاط الكلاسيكو ويعود إلى صدارة «المحترفين»

الهلال يحلق بنقاط الكلاسيكو ويعود إلى صدارة «المحترفين»

أحد يودع الأضواء… وحسابات «الصدارة والبقاء» تشعل موقعة النصر والاتحاد اليوم
السبت – 7 شعبان 1440 هـ – 13 أبريل 2019 مـ رقم العدد [
14746]

الرياض: طارق الرشيد
استعاد الهلال صدارة دوري المحترفين «مؤقتا» بعد فوزه الصعب على الأهلي 1-0 أمس، في الموقعة الجماهيرية التي جمعتهما على ملعب الجوهرة المشعة بجدة، ضمن منافسات الجولة 27 من البطولة.

وسجل المدافع الإسباني بوتيا هدف الهلال الثمين في الدقيقة 43 مستغلا تمريرة ذكية سقاطة من زميله أحمد كنو ليحولها نحو الشباك. فيما لعب الأهلي ناقصا منذ الدقيقة 38 بعد طرد لاعبه الشاب يوسف الحربي.

ورفع الهلال رصيده إلى 63 نقطة ليعود إلى الصدارة، ومن خلفه النصر بـ61 نقطة، فيما بقي الأهلي في مركزه الخامس بـ46 نقطة.

وفاز الفيصلي على الوحدة بنتيجة 2-1، ليرفع رصيده إلى 40 نقطة في المركز السادس، بينما بقي الوحدة على رصيد 39 نقطة في المركز السابع.

من جانبه فاز التعاون على ضيفه القادسية 2 – صفر، ورفع رصيده إلى 49 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد القادسية عند 27 نقطة في المركز الثاني عشر.

وهبط فريق أحد إلى دوري الدرجة الأولى عقب خسارته أمام الفيحاء 1 – 3، ورفع الفيحاء رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني عشر، فيما تجمد رصيد أحد عند 15 نقطة في المركز الأخير ليهبط إلى الدرجة الأولى رسمياً.

من جانبه يبحث النصر اليوم عن استعادة الصدارة عندما يستقبل مساء اليوم ضيفه الاتحاد الباحث عن طوق النجاة والهروب من قاع الترتيب، في ختام منافسات الجولة الـ27.

وعلى الرغم من تباين موقف الفريقين في سلم الترتيب فإن مواجهتهما تبقى «كلاسيكو» ينتظره جميع الرياضيين، ويدخل النصر صاحب الأرض والجمهور مواجهة هذا المساء بـ61 نقطة في المركز الثاني، بينما يقبع الاتحاد في المركز الـ13 بـ25 نقطة.

ولن يفرط النصر بمواجهة هذا المساء والتي تعتبر مفترق طرق في الأمتار الأخيرة من السباق نحو اللقب، وهو ما سيدفع البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني للضيوف للدخول مساء اليوم بكامل قوته الهجومية المتمثلة بالمغربي عبد الرزاق حمد الله ماكينة الأهداف، فيما سيوجد النيجيري أحمد موسى الذي يجيد فك التكتلات الدفاعية بمهارته العالية وتحركاته السريعة على الطرف الأيسر. كما أن من الصعوبة إيقاف مفاتيح اللعب النصراوية، سواءً على الأطراف أو في منتصف الميدان ومنطقة العمق لوجود الثنائي البرازيلي جوليانو صانع ألعاب الفريق وبيتروس الرابط بين الخطوط الخلفية والأمامية والساتر الدفاعي الأول، كما يشارك ظهيرا الجنب في القوة الهجومية النصراوية، ولا تقف أدوارهما عند صد الهجوم المعاكس، وشكلا جبهات هجومية ومصدر إزعاج مستمر لدفاع الفريق المنافس.

وعلى الجانب الأخرى، سرعان ما تعافى الضيوف من خسارة الفيصلي ودكوا شباك الباطن برباعية، وهذا الانتصار جدد آمالهم في البقاء في دوري الكبار دون الدخول في الحسابات المعقدة في مؤخرة الترتيب، أو خوض لقاء فاصل مع صاحب المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى السعودي لتحديد الصاعد والهابط.

وأحدث التشيلي سييرا المدير الفني للضيوف منذ توليه الإدارة الفنية مؤخراً الكثير من التغييرات على الخريطة الاتحادية، ودفع بكثير من الأسماء الشابة بعد تعرض أهم لاعبي الفريق لإصابات حرمتهم من المشاركة، إلى جانب عودة التشيلي فيلانويفا للقائمة الأساسية، وهو ما منح الفريق الاتحاد قوة إضافية في خط المنتصف.

واشتهر التشيلي سييرا خلال الفترة الطويلة التي قضاها مع الاتحاد بالنهج الدفاعي، وإغلاق كافة المنافذ الخلفية المؤدية لمرمى فواز القرني، والاعتماد على الهجمات المرتدة التي دائماً ما يقودها الثنائي عبد الرحمن الغامدي وفهد المولد من على الأطراف، واستغلال الكرات الثابتة التي يقف خلفها دائماً التشيلي فيلانويفا، وستمنح عودة الثنائي الأجنبي روماريو ودي سوزا للقائمة الأساسية قوة إضافية للضيوف بعد جاهزيتهما لخوض هذه المواجهة؛ خصوصاً المدافع داكوستا الذي شكل علامة فارقة في صفوف الاتحاد، وأحرز أهدافا حاسمة من الكرات الهوائية، إلى جانب قوته وصلابته الدفاعية.


السعودية


الدوري السعودي

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©