رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الاتفاق يستعيد «السيد»… وإصابة برايان تثير القلق

الاتفاق يستعيد «السيد»… وإصابة برايان تثير القلق

الاتفاق يستعيد «السيد»… وإصابة برايان تثير القلق

السبت – 7 شعبان 1440 هـ – 13 أبريل 2019 مـ رقم العدد [
14746]

من مباراة الاتفاق الأخيرة أمام الفتح (تصوير: عيسى الدبيسي)

الدمام: علي القطان
يعاود الاتفاق اليوم تدريباته استعدادا لمباراة الاتحاد يوم الخميس المقبل في دوري المحترفين، حيث سيستعيد لاعبه المصري حسين السيد الذي استكمل فترة العقوبة بالإيقاف لأربع مباريات قضى نصفها قبل تجديد إيقافه من لجنة الانضباط حيث عاد لخوض مباراتين ضد القادسية بالدوري ومن ثم أمام الهلال في كأس الملك بقرار من لجنة الاستئناف التي أعادت القرار للجنة الانضباط التي أصرت على صحة قرارها.
وفي المقابل سيخضع اللاعب الأوروغوياني بريان أليمان لفحوصات نتيجة آلام شعر بها في المباراة الماضية ناتجة عن بعض الاشتراكات القوية حيث يسود التخوف من غيابه لأهميته الكبيرة في وسط الفريق حيث يعد بالأرقام من أفضل اللاعبين الممولين للمهاجمين بفريقه بدوري هذا الموسم عدا تسجيل الأهداف.
وتأزمت أوضاع الاتفاق، بعد أن خرج متعادلا مع ضيفه الفتح في الجولة «26» من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين حيث أضاف الفريق إلى رصيده نقطة وحيدة ليصل إلى «33» نقطة وتبقت له 3 مباريات في غاية الصعوبة قد يعجز عن حصاد نقطتين إضافيتين لضمان البقاء.
ويخوض الاتفاق مباراته المقبلة ضد الاتحاد في مدينة جدة ثم يواجه الهلال في الدمام ويختتمها بمواجهة الأهلي على ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز بمدينة جدة «الجوهرة» منتصف مايو (أيار) المقبل.
وكان الفوز على الفتح يضمن بنسبة كبيرة لبقاء الفريق في دوري المحترفين قبل خوض المباريات الأكثر صعوبة إلا أن تعادله وفوز الحزم على الرائد زاد من حجم الضغوط عليه عدا نتائج المباريات التي خاضتها الفرق الأخرى المنافسة على البقاء بما فيها الاتحاد الذي سيخوض اليوم مباراته ضد النصر تمثل منعطفا تاريخيا للاتحاد من أجل الهروب من شبح الهبوط.
ورغم الأهمية الكبيرة التي حملتها مواجهة الاتفاق ضد الفتح إلا أن الفريق المستضيف لم يكن جريئا بما فيه الكفاية للبحث عن النقاط الثلاث بل اعتمد على رد الفعل من خلال الهجمات المرتدة حيث كان الفتح قريبا من التقدم في العديد من فترات المباراة وسط تألق من الحارس عبد الله الصالح أو حتى عدم التركيز من مهاجمي الضيوف وخصوصا الكرة التي انفرد بها اللاعب حمد الجهيم بالمرمى الاتفاقي وطوح بها للخارج.
وبعيدا عن النتيجة فلم يقدم الاتفاق المستوى المطمئن لجمهور قبل خوض جولات الحسم وهذا ما رفع حدة المطالبات بإقالة المدرب الإسباني سيرخيو بيرناس وتكليف المدرب الوطني طارق آل عيبة الذي يقدم عمل مميز مع الفئات السنية بالنادي.
ووسط هذا القلق الجماهيري والنقد الحاد تجاه المدرب قال بيرناس في حديث لـ«الشرق الأوسط» بعد نهاية المباراة، بأنه يحق للجمهور نقده وعتابه بعد كل مباراة لا يتحقق من خلالها الهدف المنشود.
وأضاف «كنا نسعى للفوز ولكن الفتح من الفرق القوية دفاعيا والجميع يعلم أن هذا الفريق تعادل أكثر من عشر مرات بنتيجة سلبية في الدوري ولذا يصعب التقدم عليه من أي فريق حتى يمكن أن يفتح اللعب، ومع أنه فتح اللعب في الشوط الثاني وكانت هناك هجمات متبادلة إلا أن التوفيق لم يحالف أي فريق في التسجيل».
وجدد التأكيد على أنه واثق من أن فريقه لن يصل إلى دائرة الصراع على البقاء بل سيسعى للتقدم أكثر في جدول الترتيب، مؤكدا أن فريقه يمر بظروف غريبة حيث لم يكتمل عناصريا إلا في مباريات نادرة.

السعودية


الدوري السعودي

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©