رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

أصعب الصعب أصدقه!!

أصعب الصعب أصدقه!!

 

 

 

من عجائب شارعنا الرياضي أنه يعتبر (مشاركة) تضاهي تحقيق 21 بطولة رسميه عندما يدّعي الإتحادي بأن فريقه (ذو الـ33 بطولة) أفضل من الهلال (ذو الـ54 بطولة) بحجة المشاركة في كأس العالم للأندية، وأقول المشاركة وليس التأهل لأن الهلال تأهل أيضاً فالفرق بينهما في العالمية هو المشاركة فقط
عندما نناقش أمر الأندية السعودية مع بطولة العالم للأندية فأنديتنا من هذه الناحية تنقسم إلى ثلاثة أقسام، القسم الأول فريق “شارك بدون تأهل” وهو (النصر)، والقسم الثاني فريق “تأهل وشارك” وهو (الإتحاد)، والقسم الثالث فريق “تأهل ولم يشارك” وهو (الهلال)
بهذا الواقع يجمع الكل بأن “الإتحاد” تأهل وشارك عن جدارة، الأمر يقف بين “الهلال والنصر” أو أنه بالأحرى يقف بين “من الأحق المتأهل أم المشارك” ؟
بالعودة إلى البطولة من أساسها فهي بطولة “العالم” والمشاركين بها هم أبطال القارات، أي أن الطريق الحقيقي للوصول إلى البطولة هو تحقيق بطولة القارة وهو الأمر الصعب والذي جعل من المشاركة بالبطولة أمراً صعباً
 ومن هذا المنطلق يعي المشجع “الواعي” بأن الإنجاز الحقيقي في الوصول إلى أقوى بطولات الأندية هو (التأهل) للبطولة وليس (المشاركة) خصوصاً عندما نشاهد أندية متواضعه (تشارك) بتلك البطولة مثل “الأهلي الإماراتي” والذي شارك في العالمية بإعتباره مستضيفاً للبطولة عام 2010م، وعلى ذات الدُونيّه “دُونيّة التأهل” تم ترشيح “النصر” بالبطولة مشاركاً في نسخة 2000م وهو الذي لم يكن بطل “كأس السوبر الآسيوي” لا بالعام ذاته 2000م ولا بالعام الذي سبقه 1999م
سألت “زبردج” متى تكون العالمية حقيقية ؟ فقال : العالميه ليست بـ (المشاركة) لأن المشاركة “سهله”، أما “الصعب” فهو (التأهل) والعالمية “صعبة” قويه كما قالوا.

شارك برأيك وأضف تعليق

2021 ©